جهاتصحةمجتمع

الحكومة الإسبانية تشدد من إلزامية إرتداء (الكمامات)

.
صدر يوم الثلاثاء  بالجريدة الرسمية الإسبانية (BOE)، قانونا يُلزم الجميع في المملكة الإسبانية، بإرتداء غطاء الفم و الأنف (Mascarillas)، وذلك في كامل ربوع التراب الوطني إعتبارًا من الأربعاء 31 مارس2021، حتى الآن  بشكل عام ، إستخدام القناع إلزامي عندما لا يمكن ضمان المسافة الشخصية البالغة 1.5 متر (مما جعل من الضروري إرتداؤه أمرا مفروضا في الشارع و الفضاء العام).
الإلزام بوضع (الكمامات) يشمل كل من :
✓ المصطافين في الشواطئ أو في المسابح، دون الأخذ بعين الإعتبار لمسافة الأمان الموجودة بين الأشخاص المحددة في متر و نصف.
✓ الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 6 سنوات فما فوق.
✓ الأشخاص في الطرق العام والأماكن الخارجية و في أي مكان مغلق للإستخدام العام أو يكون مفتوحًا للجمهور، هذا يعني أنه يجب إرتداء (الكمامات) حتى في الطبيعة و الجبال أو في أي مكان خارجي آخر مفتوح أو مغلق.
✓ في وسائل النقل الجوي و البحري و الحافلات أو السكك الحديدية ، وكذلك في النقل العام والخاص و كذا العربات التي تصل سعتها تسعة مقاعد ، بما في ذلك السائق.
و تضيف الجريدة الرسمية، بأن عدم الإمتثال لهذا القانون المُلزم بإرتداء (Mascarillas)، سيواجه بغرامة قدرها 100 يورو .
هناك إستثناءات ،منها:
– الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية أو صعوبة في التنفس قد تتفاقم بسبب وضع (الكمامة) و من لديهم إعاقة تجعل وضع (الكمامة)أو نزعها أمر صعب… مثل هؤلاء غير ملزمين بها.
–  في حالة الرياضات الفردية في الهواء الطلق ، أو في حالات القوة القاهرة أو الحاجة أو عندما يكون استخدام القناع ، بسبب طبيعة الأنشطة أو الأشغال، وفقًا لمعايير السلطات الصحية.
إجراءات إلزامية وضع القناع ، ستظل سارية المفعول حتى يتم السيطرة على الوباء، و إلى أن تعلن الحكومة إجراء جديد لتخفيف من هذا التشديد في مواجهة ما قد يكون موجة ثالثة، مرتقبة من تفشي فيروس كورونا.

Enter the text or HTML code here

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى