سياسة

إسبانيا تغلق ملف بن بطوش

أغلقت محكمة سرقسطة قضية زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي يوم الخميس26-05-2022 ، التي تسببت في أزمة دبلوماسية بين مدريد والرباط، إذ أمرت بأرشفة الملف وتبرئة وزيرة الخارجية الإسبانية السابقة آرانتشا غونزاليس لايا و لن تخضع للتحقيق مجددا، وترى المحكمة أن وصول زعيم جبهة البوليساريو إلى إسبانيا يجب أن يتم في إطار سياسي محض دون تجاوز قضائي.

وأشارت المحكمة، حسب المنشورات الإعلامية الإيبيرية، إلى أنه لا يوجد أي دليل ملموس يورط وزيرة الخارجية الإسبانية السابقة في الملف، ليتم إغلاق القضية بعد إسقاط التهم الموجهة إليها.

هذا، وأكدت المحكمة أن “غالي دخل الأراضي الإسبانية دون الخضوع لضوابط الحدود التي كان ينبغي أن يخضع لها، وكان هذا قرارًا صريحًا من أشخاص مرتبطين بالسلطة التنفيذية”. لكن القضاة يؤطرون هذا القرار ، في “عمل سياسي أو حكومي لا  أهمية له في محكمة جنائية”.

وأعربت غونزاليس لايا، خلال تصريحات أدلت بها لشبكة “كادينا سير” الإذاعية الإخبارية، عن “ارتياحها” للقرار القضائي، وأكدت مجددا أن دخول غالي كان “لدواع إنسانية وضمن إطار القانون”.

وقالت، بحسب وسائل إعلام إسبانية ، إنها “سترحب بزعيم البوليساريو مرة أخرى”، وأن ” قرارًا من هذا النوع لم يكن يجب أن يُتخذ في المحكمة، بل في البرلمان “.

وكانت المحكمة أعلنت أنها تحقق في احتمال ارتكاب آرانتشا غونزاليس لايا مخالفة أو جرما، علما أن الوزيرة التي كانت تتولى المنصب حينها شملها تعديل حكومي في يوليوز، وخلفها في المنصب وزير جديد.

دخول غالي إلى إسبانيا بوثائق مزورة، فجّر أزمة دبلوماسية بين المغرب وإسبانيا، أدّت إلى إقالة وزيرة الخارجية آنذاك، من منصبها، وانتهت بتغيير موقف إسبانيا من قضية الصحراء المغربية، ودعم الحكم الذاتي

Enter the text or HTML code here

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى