حوادثمجتمع

بلاغ من المجلس العلمي الأعلى حول فيلم يمس مشاعر المسلمين

اطلع المجلس العلمي الأعلى على ما ورد إجمالا في فيلم تم إنتاجه مؤخرا في بلد من البلدان الأوربية تحت عنوان: ” سيدة الجنة” فتبين له ما يلي:أن مضمون هذا الفيلم يعبر عن رأي شيعي متطرف في تاريخ الإسلام؛

  • أن الشريط قد أقدم على فعل شنيع لا يقبله المسلمون والمسلمات، ألا وهو تمثيل شخص رسول الله صلى الله عليه وسلم؛
  • أن الفيلم قد تجرأ بتحيز مقيت على استعمال شخص السيدة فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، رضي الله عنها، لأغراض تناقض روح الدين وحقيقة التاريخ؛
  • أن المقام الأرفع للسيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها عند جميع المسلمين وجميع المسلمات لا يحتاج إلى استعمال هذا التلبيس المنكر للكلام عنها؛
  • أن تاريخ السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها والتي قال فيها والدها عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام: ” إنما فاطمة بضعة مني من أذاها فقد آذاني” تاريخ لا يمكن أن يفهم فهما صحيحا إلا في ظل هدي والدها الذي خص الصحابة وعلى رأسهم سيدنا أبو بكر بأعظم شهادات الفضائل؛
  • أن الافتراء على سيدنا أبي بكر رضي الله عنه من فضائح هذا الشريط؛

أن كل من له الغيرة على الإسلام والمسلمين لا يسعه إلا أن يستنكر أشد الاستنكار ما ورد في هذا الشريط المشؤوم من سعي إلى تعميق الخلاف بين المسلمين.ولهذه الاعتبارات فإن المجلس العلمي الأعلى الذي يشرف برئاسة مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعزه الله، سبط النبي الأمين، يعبر عن رفضه لتزوير تاريخ المسلمين؛ هذا التزوير الذي لا يخدم مصلحتهم العليا بين الأمم في هذا العصر بالذات.

 

Enter the text or HTML code here

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى