حفيد مانديلا : من فضيحة خيانة زوجته الى المتاجرة في رفاث جده

يبدو أن النظام العسكري الجزائري نجح في إطلاق رصاصة مانديلية على رجله في حفل افتتاح “الشان” ، حيث وضع نفسه في موقف فاضح يعكس حجم العداء والحقد تجاه المغرب ، بدعوة زعيم كرتوني وهمي لا صفة له، مدان في قضايا اغتصاب قاصرات في جنوب أفريقيا ، ليمرر رسائل سياسية من شرفة رياضية في تناقض صارخ مع قوانين “الفيفا ” المنظمة للعبة .

مغالطات بالجملة مررها مانديلا الحفيد الذي سبق وأن تاجر في رفاث جده، كما أن جنوب افريقيا عاشت في مناسبات عديدة على وقع فضيحة بطلها الحفيد حينما طرد زوجته الفرنسية من منزل العائلة، بعد ان اكتشف أنها ولدت طفلاً من شقيقه الأصغر.

الفضيحة التي هزت في ابانه جنوب افريقيا اكد فيها مانديلا الحفيد أن زوجته الاخيرة متورطة في علاقة غرامية مع شقيقه، حيث أصدر بيانا ذكر فيه أن عائلة مانديلا ارسلت غريموند الى ديار اهلها، بعد ان اكتشف علاقتها الغرامية مع احد اشقائه، والتي اثمرت مولوداً عام 2011 .

وتعتبر هذه الفضيحة واحدة من سلسلة من الفضائح التي أثارت جدلاً مستفيضًا حول مانديلا الحفيد ,الذي تحاول دولة العسكر جاهدة توظيفه للتحريض ضد وحدة المغرب الترابية بعد ان تجرعت مرارة فشل دبلوماسي امام المملكة أوصل حكام المرادية الى مرحلة “الجنون ”

Enter the text or HTML code here

Exit mobile version