عمل إرهابي يخلف 8 قتلَى و5 مصابين بالمملكة العربية السعوديّة ب” المسجد النبوي الشريف والقَطيف”

انتحاريون يهاجمون ثلاث مدن سعودية

استهدف انتحاريون ثلاث مدن في عموم السعودية يوم الإثنين 04-07-2016 ، في حملة منسقة على ما يبدو، بينما يستعد السعوديون  وجل البلدان الإسلامية للاحتفال بعيد الفطر في اليوم قبل الأخير من شهر رمضان.

ووقعت التفجيرات التي أصابت قنصلية أمريكية ومصلين شيعة ومركزا أمنيا قرب المسجد النبوي الشريف في المدينة بعد أيام من عمليات نفذها تنظيم «داعش»، أسقطت أعدادا كبيرة في تركيا وبنجلادش والعراق. ونسقت الهجمات على ما يبدو لتتزامن مع قرب حلول عيد الفطر.

وقال مسؤول أمني سعودي، إن مهاجما أوقف سيارة قرب القنصلية الأمريكية في جدة قبل أن ينفذ التفجير.

وصرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأنه “مع حلول صلاة مغرب يوم الاثنين الموافق 29 / 9 / 1437 هـ، بالمدينة المنورة، اشتبه رجال الأمن في أحد الأشخاص أثناء توجهه إلى المسجد النبوي الشّريف عبر أرض فضاء تستخدم كمواقف لسيارات الزوار، وعند مبادرتهم في اعتراضه قام بتفجير نفسه بحزام ناسف مما نتج عنه مقتله، واستشهاد 4 من رجال الأمن، تغمدهم الله بواسع رحمته وتقبلهم في الشهداء، وإصابة 5 آخرين من رجال الأمن شفاهم الله”.

من جهة اخرى تم  العثور على ثلاثة جثث عقب قيام أحد الانتحاريين بتفجير نفسه بالقرب من أحد المساجد المجاورة لسوق مياس في محافظة القطيف   ، شرق السعودية، والتي يسكنها عدد كبير من الشيعة .

النبي صلى الله عليه وسلم له من التوقير والتعظيم ما ليس لغيره حتى بعد موته، وحرمته ميتاً كحرمته حياً، قال القاضي عياض في كتابه “الشفا بتعريف حقوق المصطفى”: واعلم أن حرمة النبي صلى الله عليه وسلم بعد موته وتوقيره وتعظيمه لازم كما كان حال حياته. ثم ذكر القاضي رحمه الله ما كان من الإمام مالك رحمه الله عندما قال لأمير المؤمنين أبي جعفر في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا أمير المؤمنين لا ترفع صوتك في هذا المسجد فإن الله تعالى أدب قوماً فقال: لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ. ومدح قوماً فقال: إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ… وذم قوماً، فقال: إن الذين ينادونك. وإن حرمته ميتاً كحرمته حياً فاستكان لها أبو جعفر.
وذكر القاضي رحمه الله أيضاً أنه: لما كثر على مالك الناس قيل له: لو جعلت مستملياً يسمعهم؟ فقال: قال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ. وحرمته حياً وميتاً سواء. وكان ابن سيرين ربما يضحك فإذا ذكر عنده حديث النبي خشع. وكان عبد الرحمن بن مهدي إذا قرأ حديث النبي أمرهم بالسكوت، وقال: لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ. ويتأول أنه يجب له من الإنصات عند قراءة حديثه ما يجب له عند سماع قوله.
لأنه صلى الله عليه وسلم له من التوقير والتعظيم ما ليس لغيره حتى بعد موته، وحرمته ميتاً كحرمته حياً، قال القاضي عياض في كتابه “الشفا بتعريف حقوق المصطفى”: واعلم أن حرمة النبي صلى الله عليه وسلم بعد موته وتوقيره وتعظيمه لازم كما كان حال حياته. ثم ذكر القاضي رحمه الله ما كان من الإمام مالك رحمه الله عندما قال لأمير المؤمنين أبي جعفر في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا أمير المؤمنين لا ترفع صوتك في هذا المسجد فإن الله تعالى أدب قوماً فقال: لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ. ومدح قوماً فقال: إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ… وذم قوماً، فقال: إن الذين ينادونك. وإن حرمته ميتاً كحرمته حياً فاستكان لها أبو جعفر.
فهذه أخبار السلف رضوان الله عليهم وما كانوا عليه من تعظيم لرسول الله صلى الله عليه وسلم بعد موته فمابالك بالتفجري الإرهابي الغاشم صورة تقشعر لها الأبدان اي دين يعتنقون وأي فكر يحملون تفجير في مكان فيهأعظم الخلقأكثر صورة محزنة بتاريخ البشرية.حسبنا الله ونعم الوكيل عذراً يا رسول الله لم يحترموا قبرك
اللهم من أراد بلاد الحرمين وجميع بلاد المسلمين بسوء ‫‏فأشغله‬ في نفسه ورد كيده في نحره وأجعل تدبيره تدميرا عليه …
اللهم آمين ،اللهم عليك بمن أرعب الصائمين وهم في لحضة إفطارهم مطمئنين في مسجد نبيك صلى الله عليه وسلم وارحم الشهداء .

رشيد بلخدير

 

Enter the text or HTML code here

Exit mobile version