جزر الكناريسياسةمال و أعمال

رئيس الحكومة المحلية لجزر الكناري يزور المغرب خلال الأسابيع المقبلة

من المرتفب ، أن يقوم رئيس الحكومة المحلية لجزر الكناري، أنخيل فيكتور توريس، بزيارة رسمية إلى المغرب خلال الأسابيع المقبلة، حسب ما أفادت به وسائل اعلام اسبانية .

واستنادا لما نقلته المصادر ذاتها، فقد أكد المتحدث باسم  الحكومة المحلية لجزر الكناري، خوليو بيريز، يوم الخميس 12-01-2023 في مؤتمر صحافي، بأن رئيس حكومة الكناري، أنخيل فيكتور توريس، سيجري زيارة إلى المغرب،  خلال “الأسابيع القليلة المقبلة”، مشيرا إلى أنها لن تتزامن مع الاجتماع رفيع المستوى بين الرباط ومدريد، الذي سينعقد يومي 1 و 2 فبراير المقبل.

وقال المتحدث باسم حكومة جزر الكناري، إن هذه الزيارة كانت مبرمجة، قبل جائحة كورونا، وتم تأجيلها في البداية بسبب الوضعية الوبائية، ثم التوترالديبلوماسي الذي عرفته العلاقات المغربية الإسبانية.

وأوضح بيريز بأنهم لم يحددوا بعد الجدول الزمني للزيارة أو جدول الأعمال، أو وفد رجال الأعمال الذي سيرافق توريس، لكنها ستكون بعد قمة المغرب واسبانيا، مشيرا إلى أن أحد أهم الأهداف التي ترتكز عليها هذه الزيارة هو تعزيز النشاط الاقتصادي والتجاري بين البلدين الجارين.

وحسب نفس المصدر، ستكون على طاولة المناقشة العديد من القضايا التي تهم المغرب وجزر الكناري، أبرزها “ترسيم الحدود البحرية، الصيد البحري، التواصل، تحسين الاتصالات البحرية والجوية، البحث العلمي والتعليم، السياحة والبنى التحتية”.

وكان المغرب قد صادق في يناير 2020، على مشروعي قانونين يهدفان إلى بسط الولاية القانونية للمملكة على كافة مجالاتها البحرية، وتم نشرهما في الجريدة الرسمية في 30 مارس 2020.

ويتعلق الأمر بكل من مشروع قانون رقم 37.17 بتغيير وتتميم الظهير الشريف بمثابة قانون رقم 1.73.211 الصادر في 26 من محرم 1393 (2 مارس 1973) المعينة بموجبه حدود المياه الإقليمية، ومشروع قانون رقم 38.17 بتغيير وتتميم القانون رقم 1.81 المنشأة بموجبه منطقة اقتصادية خالصة على مسافة 200 ميل بحري عرض الشواطئ المغربية.

وفي نونبر 2021، كان رئيس الحكومة الإسباني، بيدرو سانشيز، قد أعلن بأن “جزر الكناري ستكون حاضرة في مفاوضات ترسيم الحدود البحرية مع المغرب”، إذ تستفيد من تنفيذ بنود الإعلان المشترك الموقع مع الرباط”.

يذكر أن المملكتين المغربية والاسبانية، ستعقدان في فبراير المقبل، اجتماعًا رفيع المستوى بالرباط، وهو الأول منذ عام 2015.

وأعلن رئيس الدبلوماسية الإسبانية خوسيه مانويل ألباريس، خلال حلوله بالنيجر في إطار جولة يقوم بها إلى غرب إفريقيا، عن انعقاد قمة المغرب وإسبانيا يومي 1 و2  فبراير المقبل.

ويأتي هذا الاجتماع بعد استئناف العلاقات بين البلدين، والزيارة التي قام بها رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، إلى المغرب بدعوة من الملك محمد السادس، في أبريل 2022.

Enter the text or HTML code here

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى