Uncategorized

محتجون يحطمون سيارة قائد مليشيات البوليساريو بتندوف

قام غاضبون الثلاثاء بتحطيم سيارة قائد ما يسمى لدى جبهة البوليساريو الإنفصالية بـ”الشرطة العسكرية” بمخيم العيون.

ووفق منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف “فورساتين فقد:”دشن المحتجون بمخيمات تندوف ، نهار اليوم ، عملية نوعية ضد ميليشيات عصابة البوليساريو، استهدف قائد ما يسمى ” الشرطة العسكرية” بمخيم العيون ، وتحطيم سيارته”.

وأضاف المنتدى:”فحسب القائمين على العملية ، فقد جاءت لرد الاعتبار لضحايا القيادة من رجال ونساء ، وبعد اعتقال والتنكيل بالمتظاهرين قبالة مقر الكتابة الخاصة بابراهيم غالي.
العملية الخاصة تمت بعد طول مراقبة وترصد للمستهدف، ليتم تحديد الساعة الصفر لتنفيذ العملية بعد تخطيط ومتابعة لصيقة بالمعني بالأمر ، لتسفر العملية عن اعتراض سبيله ، واجباره على توقيف سيارته بعد محاصرتها ، ليتلقى بعدها وابلا من الضرب والركل من المهاجمين”.

وتابع:”ويأتي تنفيذ العملية ضد هذا المسؤول بالذات ، باعتباره المسؤول الأول عن اختطاف الشاب الصحراوي “سالم اسويد ” وتعنيف أخته ، ورميه في سجن الذهيبية منذ 37 يوما، وتعريضه لسوء المعاملة”.

وأشار فورساتين إلى أن هذه:”العملية النوعية ، تمت في ظرفية حساسة تشهدها المخيمات، وأبانت عن علو كعب المحتجين، وضعف المنظومة الأمنية التابعة لجبهة البوليساريو ، وأثارت الرعب في صفوف قياديي عصابة البوليساريو ، الذين هربوا عائلاتهم منذ أيام خارج المخيمات خوفا عليهم ، لكن المحتجين يستهدفون المسؤولين عن قمع واختطاف وتعنيف النساء، وليس المدنيين ، ويتوعدون كبار المسؤولين في جبهة البوليساريو في قادم الأيام ، منهم على الخصوص مريم احمادة” .

 

Enter the text or HTML code here

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى