حوادثسياسة

دول حذرت رعاياها من السفر لأوكرانيا وطالبتهم بمغادرتها من بينها المغرب

عدد كبير من دول العالم بدأت تدعو رعاياها لمغادرة أوكرانيا على وقع طبول الحرب، والتقارير الغربية التي تؤكد أن موسكو تستعد لغزو أوكرانيا واجتياحها في موعد قريب .

أمريكا
في الغرب، والبداية من الولايات المتحدة الأمريكية، التي دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن والبيت الأبيض ووزارة الخارجية الأمريكيين في أوكرانيا، أمس الجمعة، بضرورة المغادرة في غضون 48 ساعة لأن روسيا قد تهاجم في أي وقت، وعلى الأرجح بهجوم جوي.

روسيا
قال مصدر مطلع لوكالة “سبوتنيك”، اليوم السبت، إن دبلوماسيين وموظفين قنصليين روس بدأوا مغادرة أوكرانيا.
وقال: “وفقا لبيانات المواطنين الأوكرانيين، بدأ الدبلوماسيون الروس وموظفو القنصلية في أوكرانيا في المغادرة إلى روسيا. ويتجلى ذلك على وجه الخصوص من خلال الصعوبات التي واجهتها عند تحديد موعد في القنصليات والسفارة”.

بريطانيا
صرح وزير القوات المسلحة البريطاني، جيمس هيبي، لشبكة “سكاي نيوز”، اليوم السبت، إنه تم إبلاغ الرعايا البريطانيين أيضا أن أولئك الذين يختارون البقاء في أوكرانيا يجب ألا يتوقعوا إجلاء عسكريا في حال اندلاع صراع مع روسيا، بحسب وكالة “رويترز”.

هولندا
كذلك دعا وزير الخارجية الهولندي، ووبكي هوكسترا، المواطنين الهولنديين، اليوم السبت، إلى مغادرة أوكرانيا في أقرب وقت ممكن بسبب الوضع الأمني هناك.

ألمانيا
ألمانيا طلبت، اليوم السبت، من رعاياها الذين لم يكن وجودهم في أوكرانيا “حتميا” المغادرة، قائلة: “لا يمكن استبعاد نزاع عسكري” مع تصاعد التوتر.
وتابعت: “إذا كنت تتواجد حاليا في أوكرانيا، فتأكد من أن وجودك ضروري، إذا لم يكن الأمر كذلك، فيرجى مغادرة البلد في الوقت الحالي”.

بلجيكا

كذلك نصحت بلجيكا رعاياها، اليوم السبت، بمغادرة أوكرانيا، بعد أن حذرت أمريكا من أن الغزو الروسي لجارتها قد يبدأ في غضون أيام بقصف جوي.

اليابان
نصحت اليابان مواطنيها في أوكرانيا، أمس الجمعة، والذي يقدّر عددهم بـ150، بمغادرة الدولة الأوروبية على الفور، بحسب صحيفة “اليابان اليوم”.
وقالت وزارة الخارجية اليابانية في بيان لها: “هناك احتمال متزايد بأن الوضع يمكن أن يتدهور بسرعة”.

استراليا
ناشد رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، اليوم السبت، إنه يتعين على المواطنين الأستراليين الموجودين في أوكرانيا مغادرة البلاد في أقرب وقت ممكن لأن الوضع هناك يزداد خطورة.
كما حثت وزارة الخارجية النيوزيلندية، اليوم السبت، جميع رعاياها الموجودين في أوكرانيا على المغادرة فورا، ردا على التوترات المتصاعدة بين روسيا وأوكرانيا.

تايوان
ونصحت وزارة الخارجية في تايوان المواطنين بمغادرة أوكرانيا في أقرب وقت ممكن، بعد أن حذرت أمريكا من أن روسيا قد تغزو الدولة الواقعة في شرق أوروبا قريبا.
وقالت، في بيان صحفي اليوم السبت، إنها تدعو ما يقرب من 25 مواطنا تايوانيا يعيشون حاليا في أوكرانيا للدراسة أو العمل لمغادرة البلاد في أقرب وقت ممكن، مع مطالبة الآخرين أيضا بتجنب السفر إلى المنطقة.

الدول العربية
المغرب
دعت السفارة المغربية في كييف المواطنين المغاربة بمغادرة أوكرانيا حرصا على سلامتهم
كما دعت السفارة المواطنين المغاربة الراغبين في السفرإلى أوكرانيا إلى تأجيل سفرهم في الوقت الراهن كما وضعت لهذا الغرض أرقاما هاتفية مخصصة لتلقي المكالمات .
السعودية
عربياً، حثت سفارة المملكة العربية السعودية في كييف، اليوم السبت، مواطنيها على الاتصال بالسفارة بسرعة لتسهيل مغادرتهم أوكرانيا.
كما أفاد التلفزيون الرسمي السعودي بأن سفارة المملكة في كييف نصحت المواطنين بتأجيل أي خطط لزيارة أوكرانيا.
قطر
في قطر، دعت وزارة الخارجية المواطنين القطريين إلى التريث في السفر لأوكرانيا، إلا للضرورة ، ودعت الوزارة أيضاً المواطنين إلى التنسيق مع إدارة الشؤون القنصلية وسفارة دولة قطر بأوكرانيا في حالة الضرورة.

وحذرت دول الكويت والإمارات والعراق مواطنيها من السفر إلى أوكرانيا، وحثت الموجودين في البلاد على المغادرة على الفور.

مؤشرات على قرب الغزو
وتأتي تلك التحذيرات على وقع توقعات بغزو روسي محتمل، وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان – بحسب موقع الجزيرة – إن ثمة احتمالا كبيرا بأن تُقْدم روسيا على غزو أوكرانيا قبل نهاية الألعاب الأولمبية الشتوية المقامة بالصين، والتي تختتم في 20 من الشهر الجاري.

وأضاف سوليفان، في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض أمس، أن هجوما روسيا على أوكرانيا “قد يحدث في أي يوم بدءا من الآن، وسيبدأ على الأرجح بهجوم جوي” وتحدث عن احتمالات كبيرة بأن يشمل الاجتياح الروسي مدنا كبرى في أوكرانيا، بما فيها العاصمة كييف.

وتابع أن قوات روسيا على حدود أوكرانيا وفي بيلاروسيا (الجارة الشمالية لأوكرانيا) تظهر أنها في موقع يسمح لها بشن هجوم، مشيرا إلى حشد موسكو أكثر من 100 ألف جندي من قواتها على الحدود مع أوكرانيا.

Enter the text or HTML code here

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى